Webkit-Color-Wide-Logo

الايفون 7 يحصل على شاشة جديدة

شاشة الريتنا التي قدّمها ستيف جوبز مع الايفون 4 كانت نقلة نوعية في مجال شاشات الهواتف الذكية، فمنذها أصبحت الشاشات عالية الوضوح لدرجة لا يمكن للعين المجرّدة أن تميّز بين البكسلات، وفي هذا العام مع الايفون 7 سوف تفعل Apple نفس الشيء مرّة أخرى ولكن مع الألوان، في ما قد تطلق عليه تسمية ألوان الريتنا.

Webkit-Color-Wide-Logo

نشر AppleInsider تقرير مفصّل حول الثورة الجديدة التي قد تبدأها شركة Apple مع الايفون 7، هذه الثورة ستكون في توسيع نطاق الألوان التي تستطيع شاشات الهواتف الذكية أن تعرضها، الشاشات التي تستطيع عرض النطاق الجديد من الألوان مازالت الشركة تطلق عليها اسم Wide Color، وهي الآن متواجدة في منتجين فقط، وهما iMac 2015 والايباد برو 9.7 إنش.

في صورة هذا التقرير، يوجد خلفية باللون الأحمر القاني (على بعض الأجهزة قد تبدو بلون باهت أكثر)، وأمام الخلفية يوجد شعار Webkit، أحد الفرق التي تعمل لدى Apple. مستخدمي الشاشات القديمة فقط يمكنهم رؤية الجزء الأيسر من هذا الشعار (لأن تم تعديله ليكون بلون مختلف قليلًا يمكن عرضه على الشاشات القديمة)، أما مستخدمي شاشات Wide Color فيمكنهم رؤية الشعار بالكامل، وهذا لأن الشاشة لديهم تستطيع عرض عدد أكبر من الألوان يفوق نطاق RGB وsRGB.

في أحد جلسات مؤتمر WWDC 2016 الذي تقيمه Apple، تم توضيح أن الشركة تطلب عليها إعادة هندسة الشاشات من حيث القطع الهاردوير والنظام السوفتوير، فحتّى إن كانت الشاشة قادرة على عرض مدى واسع من الألوان، يجب أن يكون المحتوى أساسًا مجهّز بهذه الألوان، وهذا يماثل التقنيات الأخرى في الشاشات، فعلى سبيل المثال، شاشات 1080p لا تستطيع عرض محتوى تم تصويره على 720p بدقّة 1080p. التوضيح الذي قدّمته Apple كان مهم، لأن شركات أخرى مثل Samsung دومًا تحاول جذب الزبائن مع شاشات تعرض ألوان فاقعة، ولكن الواقع هو أن الألوان التي ينبغي على الشاشة عرضها هي ليست ضمن النطاق الواسع، وهو ما يتسبب أحيانًا في ظهور أوراق النبات بلون مائل إلى الأزرق، أو ظهور البشرة بلون برتقالي غير واقعي.

التعليقات